أستراليا تجدّد تفوّقها على لبنان في التصفيات الآسيوية

  • الثلاثاء 26 آذار 2024
  • الأخبار
  • 0
  • المشاهدات 1387

جدّد منتخب أستراليا تفوّقه على نظيره اللبناني فتغلب عليه ٠-٥ في مواجهتهما الثانية ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم ٢٠٢٦ ونهائيات كأس آسيا ٢٠٢٧، وهذه المرّة على ملعب "جي آي أو ستاديوم" في العاصمة الأسترالية كانبرا، وذلك ضمن الجولة الرابعة لمباريات المجموعة التاسعة التي تضمّ ايضاً منتخبي فلسطين وبنغلادش.
واكد منتخب "السوكروز"، امام ٢٥ الف متفرّج، علوّ كعبه في هذه المجموعة بحصوله على العلامة الكاملة بعدما حقق ٤ انتصارات متتالية، ليرفع رصيده الى ١٢ نقطة، بينما تجمّد رصيد لبنان عند نقطتين، حيث يتبقى له مباراتان امام فلسطين وبنغلادش على التوالي في ٦ و١١ حزيران المقبل.
وأجرى المدير الفني المونتينغري ميودراغ رادولوفيتش تغييرين على تشكيلته الأساسية، بإقحامه المدافع حسين شرف الدين بدلاً من ماهر صبرا المصاب، ولاعب الوسط نادر مطر بدلاً من حسن سرور.
وعرف المنتخب اللبناني ضغطاً مبكراً مع انجراف الاستراليين الى الهجوم منذ اللحظات الأولى حيث نجحوا بافتتاح التسجيل في الدقيقة الثانية اثر كرة عرضية لعبها كرايغ غودوين عن الجهة اليسرى وتابعها كوسيني ينغي على غفلة من الدفاع الى الشباك.
وكان غودوين مصدر قلقٍ دائم على الجهة اليسرى بتحركاته وكراته العرضية، في وقتٍ كان فيه لبنان قريباً من مرمى خصمه، لكن كرة نادر مطر أصابت الشباك الخارجية (١٤)، بينما تكفّل الحارس مصطفى مطر والقائم الايسر بكرتين، الأولى بعد تسديدة من داخل المنطقة لكونور متكولف (٢٠)، والثانية اثر عرضية خطيرة جديدة لغودوين تابعها المدافع هاري سوتار برأسه وارتدت من القائم (٤٣).
وتكرّر سيناريو الشوط الأول، فاهتزت الشباك اللبنانية في أولى دقائق الشوط الثاني مرتين، اوّلاً بعد ركلة حرّة نفذها غودوين وحوّلها سوتار برأسه لترتد من باسل جرادي الى داخل الشباك معلنةً عن الهدف الثاني (٤٧). ولم تمضِ اكثر من دقيقتين حتى اكد غودوين نجوميته بكرةٍ قوية بيسراه سددها الى يسار الحارس مطر.
وحاول لبنان الردّ بعد دقيقتين ايضاً لكن تسديدة نادر مطر القوية من خارج منطقة الجزاء ارتدت من العارضة.
وشهدت الدقيقة ٥٤ الظهور الأول للاعب الوسط اللبناني الأصل باتريك يزبك مع المنتخب الأسترالي، فترك بصمته سريعاً بإهدائه كرة عرضية حاسمة الى البديل الآخر جون أيردايل الذي سجّل بسهولة (٦٨)، تماماً على غرار ما قام به غودوين الذي وقّع على الهدف الخامس (٨١).
 
مثّل لبنان: الحارس مصطفى مطر، واللاعبون نصار نصار، خليل خميس، وليد شور، حسين شرف الدين، حسن شعيتو (دانيال لحود ٤٦)، علي طنيش (غابريال بيطار ٥٩)، نادر مطر، حسن معتوق (كريم درويش ٥٨)، باسل جرادي (جاكسون خوري ٨٦)، وعمر شعبان (حسن سرور ٧٩).



شارك :
Top